-->

وفقاً لما قاله النجم العائد أنسو فاتي: "سيكافح نادي برشلونة لكرة القدم إلى إنهاء الموسم بأحراز الجائزتين مسجلةً باسمهم".


يهدف للمجد في الليغا الإسباني ودوري أبطال أوروبا

وكما أضاف: "إن برشلونة يطمح إلى الفوز في الليغا ودوري أبطال أوروبا في هذا الموسم, ذلك بعد الانتهاء من العودة التهديفية في المباراة أمام ليفانتي يوم الأحد".


كبديل متأخر، فاتي يضيف الزخرفة على الكعكة أثناء رجوعه منذ 10 أشهر من إصابته في الركبة، وأنهى المباراة بشكل رائع خلال الوقت المحتسب بدل الضائع كما أنهى برشلونة سلسلة من ثلاث مباريات دون أن يحصل على انتصار فيها.


وضاعف النتيجة لوك دي يونج في وقت سابق لتقدم برشلونة في الظهور الرابع له مع النادي وذلك عقب انتقاله من إشبيلية بعد أن افتتح زميله في هولندا ممفيس ديباي, بأحرازه الهدف من ركلة جزاء.


تعتبر هذه هي المرة الأولى منذ مارس 2009، التي يحقق منها لاعبان هولنديان مختلفان التسجل بنفس مباراة الليغا، وهما آرين روبن وكلاس يان هونتيلار للمرة الأخيرة يحرز فيها ريال مدريد أمام أتليتيك بيلباو.


حيث كانت بداية الموسم غير سهله لبرشلونة منذ الرحيل المفاجئ لأسطورة النادي ليونيل ميسي، مع التدقيق الشديد الذي تعرض له منصب المدرب رونالد كومان.


إلا أن فاتي يتوقع بأشياء رائعة من العمالقة الكتالونيين خلال هذا الموسم.


قال لموفيستار: "نحن برشلونة، سنذهب إلى الليغا ودوري أبطال أوروبا وأيضاً كل المسابقات التي سنخوضها".


"جميع الفرق ترغب بأحرازه الانتصار بكل شيء، لكن نحن برشلونة ويجب علينا الكفاح من أجل ذلك".


رجع فاتي إلى التدريبات في الشهر الماضي فقط بعد خضوعه لثلاث عمليات جراحية أثناء إصابته في الركبة في نوفمبر 2020.


وبالرغم من أنه ورث قميص ميسي رقم 10  أثناء تلك الفترة، يقول فاتي بإنه لا يستشعر بأي ضغط على خطى الأرجنتيني.