-->

 

أنضم إلى باريس سان جيرمان كلاً من منافسيه السابقين من ريال مدريد وبرشلونة، راموس وميسي، هذا الصيف عقب انتهاء عقود كل منهما، وأصبحان يتعاملان مع الحياة كزملاء في الفريق الباريسي بعد سنوات من المواجهات الساخنة في الكلاسيكو.

باريس: راموس وميسي لم تضيع سنواتهم في الكلاسيكو من العدم



كان المتألق الإسباني سيرجيو راموس هو النجم الرئيسي لعالم كرة القدم الفرنسي يوم الأربعاء.


وذلك بعد رجوعه إلى التدريبات الجماعية للمرة الأولى منذ عدة أشهر، حيث كان مدافع باريس سان جيرمان المصاب هو بطل الغلاف يوم الأربعاء الماضي من هذا الأسبوع  لصحيفة ليكيب الرياضية الفرنسية اليومية، والتي أعلنت مقالاً تتحدث بالتفصيل علاقة قائد ريال مدريد السابق "راموس" برفاقه في النادي الباريسي، ولاسيما ليونيل ميسي.


وأنضم إلى باريس سان جيرمان كلاً من منافسيه السابقين من ريال مدريد وبرشلونة، راموس وميسي، هذا الصيف عقب انتهاء عقود كل منهما، وأصبحان يتعاملان مع الحياة كزملاء في الفريق الباريسي بعد سنوات من المواجهات الساخنة في الكلاسيكو.


علاقة الثنائي راموس وميسي

حسب ما أعلنته صحيفة ليكيب من داخل غرفة الملابس الباريسية، يتمتع راموس بعلاقة جيدة مع جميع رفاقه في الفريق "دون تمييز عن احد".


وأضافت أن علاقته مع لاعب برشلونة السابق ليونيل ميسي: "ودية"، وفقاً لمصدر لكيب، الذي أضاف، مع ذلك، أن الثنائي: "لم تضيع سنواتهم الـ 10 في الكلاسيكو من العدم".


حيث سلط مصدر غرفة الملابس البارسية الضوء على أمكانية راموس العقلية وقوته في محاولته قدر المستطاع للتعافي من الانتكاسات المستمرة من إصابة تعرض لها في ربلة الساق التي منعته حتى الآن من الظهور لأول مرة مع فريق باريس سان جيرمان.


فيما أشارت صحيفة لو باريزيان، سيضاعف راموس تدريباته في الأيام الاتية حيث سيبدأ إلى الظهور لأول مرة ومن المحتمل أن يظهر أخيراً في نهاية نوفمبر.


وقد تم استبعاده في المباراة أمام نادي نانت يوم 20 نوفمبر الجاري، إلا أن قلب الدفاع الإسباني حريص على اللعب في أقرب وقت ممكن حيث يتشوق إلى إثبات نفسه لجمهور باريس سان جيرمان أن النادي لم يرتكب خطأ بشأن توقع النادي عليه.