-->

 

 ضمن الدوري الإنجليزي الممتاز على ملعب أولد ترافورد: مانشستر يونايتد يخرج بلا شيء، أما مانشستر سيتي يخرج بثنائية نظيفة من قبل(أريك بايلي في الدقيقة 7 بهدف عكسي - برناردو سيلفا في الدقيقة 40).

سيتي يعمق معاناة يونايتد بثنائية نظيفة

أحرز نادي مانشستر سيتي انتصاراً ثميناً أمام خصمه مانشستر يونايتد بنتيجة 2-0 ضمن منافسات الجولة 11 من الدوري الإنجليزي الممتاز اليوم السبت.


بعد الدقيقة السابعة من زمن المباراة، أفتتح مانشستر سيتي أول أهدافه، من خلال هدف عكسي من قبل أريك بايلي، قبل أن يحرز برناردو سيلفا الهدف الثاني من الوقت المحتسب بدل الضائع في الشوط الأول، عندما حول سيلفا عرضية كانسيلو من زاوية ضيقة.


ورفع مانشستر ستي رصيده إلى النقطة 23 محتلاً المركز الثاني في الدوري الممتاز، فيما توقف رصيد مانشستر يونايتد عند النقطة 17 محتلاً المركز الخامس.


بايلي يزيد معاناة  فريقه يونايتد:

كان هدف أريك بايلي لاعب مركز دفاع يونايتد على مرماه، دوراً كبيراً لزيادة معانة فريقه ولاسيما أنه كان في الدائق الأولى. وعلى الرغم من ذلك، يضاعف برناردو سيلفا لاعب سيتي الحكم على يونايتد بالخسارة في الدوري الإنجليزي الممتاز.


تفاصيل المباراة:

بدا يونايتد المباراة مكافحاً، بدون مشاركة لاعبيه المصابين رافائيل فاران وإدينسون كافاني، من خلال تمرير ثلاث تمريرات معاً في بداية التبادلات وبدا محبطاً في كيفية التعامل مع ضغط الضيوف.


وأفتتح مانشستر سيتي أول أهدافة بعد سبع دقائق فقط من زمن المباراة، بهدف عكس من أريك بايلي حينما تم تحويل كرة عرضية من جواو كانسيلو إلى مرماه.


كانت فرصة يونايتد الوحيدة بالتعادل في الشوط الأول هي تسديدة كريستيانو رونالدو التي أنقذها إيدرسون حارس مانشستر ستي.


وأختتم مانشستر سيتي المباراة بالهداف الثاني الذي أحرزه برناردو سيلفا في الدقيقة 45+1، بعدما مرر كانسيلو كرة عرضية متألقة، ليحولها برناردو سيلفا من خلف لوك شو ويسددها إلى الحارس دافيد دي خيا الذي إخطاء في التصدي لها لتهز شباك يونايتد.