-->

 

ميسي يقول أن روبرت سيكون المنافس الحقيقي بجائزة الكرة الذهبية لهذا العام

ليونيل ميسي هو المرشح الثاني بالوقت الحالي للفوز بالجائزة السابعة له بالكرة الذهبية 2021 خلف فريق بايرن ميونيخ ومهاجم بولندا روبرت ليفاندوفسكي.


فقد فاز الشهير ميسي بالجائزة ست مرات وذلك رقم قياسي وعزز فرصه في تحقيق الجائزة إلى رصيده مرة أخرى عبر قيادة منتخب الأرجنتين للفوز بكأس دوري كوبا أمريكا خلال الصيف السابق.


وبالرغم من ذلك، لا يعتقد ميسي أنه سيتمكن من أن يحصل على الجائزة السابعة لهذا العام مع وجود منافسة الشديد روبرت.


يضن الشهير ليونيل ميسي أنه سيكون من "الجنون" بأن يفوز بجائزة الكرة الذهبية السابعة، فقد تكون الرقم القياسي الأخير بالنسبة له، حيث أنه لا يتوقع بأن يحقق الجائزة في وقت لاحق أن لم يحققها في هذا الشهر المقبل.


كما أن ليونيل ميسي يعتبر ثاني المرشحين للفوز بجائزة الكرة الذهبية 2021 خلف قائد فريق بايرن ميونيخ ومهاجم بولندا روبرت ليفاندوفسكي.


فقد فاز مهاجم باريس سان جيرمان والأرجنتين فعلاً بالجائزة ست مرات، وبالرغم من التراجع في مستواه المحلي خلال السنة السابقة، إلا أنه تمكن من قيادة بلاده للانتصار لأول لقب لها في كأس كوبا أمريكا منذ 28 عاماً.


بينما كان سؤاله فيما إذا كان سيتمكن من رفع الكرة الذهبية مرة أخرى للمرة السابعة في 28 نوفمبر، حيث قال ليونيل ميسي لـ فرانس فوتبول: "إذا كنت صادقاً، لا أظن أنها ستكون لي. اعظم جائزة لي كانت فيما تمكنت من أحرازه مع المنتخب الوطني".


وأضاف: "بعد أن قاتلت وحاربت كثيراً لأجل هذا الإنجاز، إذا وصلت بالكرة الذهبية فسيكون الأمر غير طبيعي لما سيعنيه الانتصار بها مرة أخرى. كما أنها ستكون المرة السابعة لي ، إلا أنني لا أتوقع ذلك".


وأختتم: "وأن لم يحدث شيء. فقد أحرزت بالفعل أحد أهدافي العظيمة. أنا سعيد جداً بما حدث وفيما سيحدث ، حيث سيحدث الان كل ما يجب أن يحدث".


بينما تم اختيار الشهير ميسي ليكون لاعب البطولة في بطولة كوبا أمريكا 2021، وذلك فيما أحرزه في تسعة من أهداف الأرجنتين الذي تبلغ عددها كلياً 12 هدف.


فقد وضع نصب عينيه بالفعل المزيد من النجاحات الدولية في كأس العالم 2022 التي ستقام في قطر.


وبالإضافة إلى ما قالة: "أنا متفائل جداً للقيام بأشياء رائعة. لقد أتينا من الفوز بكأس كوبا أمريكا 2021 بعد أن بحثنا عنها لفترة طويلة، بالرغم من كوننا قريبين جداً منه لفترة طويلة دون أن نكون قادرين على التكريس مع المنتخب الوطني. بعد ذلك تصبح الرغبة كبيرة لما هو آتى".


وأكمل: "نعتبر أننا اليوم في وضع رائع لكي نستقبل هذا اليوم. ولكن ما زلنا بحاجة إلى أن نصبح أحد المرشحين العظماء. حيث لا يدخل في تميزنا سبباً لجودنا بفرق أفضل. فنحن نسير على الطريق الصحيح، الديناميكيات مؤهلة والجو مؤهل أيضاً لذلك. كما أن الفوز يساعد كثيراً وهذا سيجعلنا ننمو بشكل أفضل".


ورداً على السؤال الذي وجه إليه فيما إذا كان يظن أنه سيعتزل بعد الانتهاء من كأس العالم 2022 في قطر، فقد قال ميسي: "لا يعتبر ذلك مؤكداً. بعدما حدث لي، أعيش يوماً بعد يوم وسنة بعد سنة. فلا أعلم في ماذا سيحدث خلال كأس العالم المقبل أو فيما سيحدث بعد كأس العالم، لم أفكر في ذلك. كما أن كل ما سيحدث في تلك اللحظة سيحدث فلا يوجد مفر منه".